على رمش عيونها قابلت هواه
طار عقلي مني وقلبي هواه
وأنا ياللي كنت طبيب الهوا
ولأهل العشق ببيع الدوا
من نظرة لقيتني صريع الهوا
لها ضحكة يويلي بلون السهر
لما الورد بيملى شفايفه قمر
ضحكة لها بالودن ابتسامة القدر
فوق خدود العطاش في يوم المطر
خذني شوقي لقيتني بروح عندها
حد ثاني سبقني وخذ يدها
كان حبيبها وغايب بقالو سنة
والنهاردة وصل على بختي أنا

0 التعليقات والاراء:

إرسال تعليق

قول رأيك، علق على الموضوع.

 
موقع الزحمة Alzahma © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger
Top