تحتوي فاكهة (الكرز) على مواد كيماوية يمكن أن تحرض على إفراز الأنسولين الذي يساعد في تحكم الكبد في مستوى السكر في الدم. وحسب رأي العلماء، فإن تلك الكيماويات تدعى (أنتوسيانين) وتتواجد بصورة طبيعية في الكرز، وهي التي تمنحه ذاك اللون الأحمر اللامع

ويتواجد الـ (أنتوسيانين) أيضا في العنب الأحمر والفريز (الفراولة) وتوت العليق والخضار والخل والشاي، ولكن يبقى النوع الأقوى تأثيرا منه على الأنسولين .. هو ذاك الموجود في الكرز تحديدا. وحسب دراسة، فإن الفواكه التي تحتوي على تلك المواد الكيماوية يمكن أن تلعب دورا في خفض نسبة حدوث الأمراض القلبية. ويؤكد أخصائيو التغذية أن الكرز يساعد على إفراز 50% لكمية الأنسولين لمرضى السكري النوع الثاني والذين يفرزون أنسولين قليل والمادة التي تساعد على ذلك مستخلصه من الكرز .. وهي الـ (أنتوسيانين).

وأظهرت دراسة أخرى بعد اختبارات تحليلية أن الكرز يساعد في تخفيف حالات الإمساك المزمنة والتهابات المثانة الحادة لاحتوائه على أحماض طبيعية ومواد ملينة. فقد توصل الباحثون إلى أن الكرز غني بحمض التفاح وحمض اللبن.. إضافة إلى فيتامينات: (أ) و(ب1) و(سي)، وأملاح الحديد والبوتاسيوم والنحاس والمنجنيز، والتي تفيد في تليين الأمعاء. هذا، وقد أشار الباحثون إلى أن عصير الكرز يساعد في أمراض والتهابات الكلى، كما أن له فاعلية في إيقاف النزيف، ويفيد في إدرار البول، ومعالجة التهاب المثانة البولية.

0 التعليقات والاراء:

إرسال تعليق

قول رأيك، علق على الموضوع.

 
موقع الزحمة Alzahma © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger
Top